الرئيسية » اعلامنا » اخبار ادوار » اخبار 2019 » “جب الذيب” – 180 نسمة يفتقدون المواصلات ووزارة النقل تتعهد

“جب الذيب” – 180 نسمة يفتقدون المواصلات ووزارة النقل تتعهد

اليوم : الثلاثاء التاريخ:16\7\2019 اذاعة بلدنا – بيت لحم
بيت لحم – بلدنا – تعهدت وزارة النقل والمواصلات بحل مشكلة عدم توفر خط مواصلات عام في تجمع جب الذيب القروي شرقي بيت لحم خلال الايام القليلة المقبلة من خلال البدء بتطبيق قرار خاص باستحداث خط مواصلات الى المنطقة المذكورة ودمجها بخط المواصلات الخاص ببلدة زعترة المجاورة.
جاء هذا التعهد من خلال حديث مراقب المرور العام والناطق الرسمي لوزارة المواصلات السيد محمد حمدان خلال حلقة حوارية خاصة عبر اثير راديو بلدنا بالشراكة مع مؤسسة ادوار, في اطار مسائلة صناع القرار في الوزارة حول دورهم\ن في تحسين واقع النساء في التجمعات البدوية، حيث عملت “أدوار” من خلال اللجنة النسوية في القرية خلال الفترة السابقة بالضغط في اتجاه تحقيق هذا المطلب ضمن مشروع (نساء تقدن التغيير في التجمعات ذات الاولوية وتحدث فرقا في حياتها و حياة الاخرين\ات).
من جانبها بدأت المديرة العامة لمؤسسة “أدوار” سحر القواسمة الحديث باستعراض فكرة المشروع بالتأكيد على أهمية الضغط من خلال اللجان النسوية في اتجاه تحقيق المطالب العادلة لسكان التجمعات البدوية والمهمشة، مضيفة أن المؤسسة استجابت لمطالب الاهالي هناك بتشبيكهم\ن مع صناع القرار في سبيل تحقيق متطلباتهم\ن خاصة في القطاعات المختلفة وتحديدا قطاع المواصلات.
واضافت القواسمة أن المراة في المناطق المهمشة بحاجة الى الادوات اللازمة لتغيير واقعها والمشاركة في الحياة العامة للضغط باتجاه تحقيق مطالبها، مضيفة أن النساء هن الفئة الاكثر عرضة لتحمل الضغوطات والاعباء في ظل نقص الخدمات الاساسية مثل الصحة والتعليم والمواصلات، مؤكدة ان الصوت هو اهم الادوات اللازمة للتغيير وتحقيق المطالب.
وقالت فادية الوحش ان المواصلات هي حاجة ملحة جدا لاهالي القرية لقضاء احتياجاتهم\ن اليومية، لكن هذا الواقع يصطدم بعدم توفر خط للمواصلات مما يضطر الاهالي الى المشي لثلاثة كيلو مترات وصولا الى اقرب خط مواصلات أو الاستعانة (بالطلبات الخاصة) وهو ما يترتب عليه تكاليف كبيرة تصل الى 50 شيكل للطلب الواحد للوصول الى مركز مدينة بيت لحم.
واكدت الوحش ان اللجنة النسوية عملت على خطة بهذا الخصوص بالشركة مع “ادوار” الا ان هذه الخطة لم تر النور الى الان رغم موافقة وزارة النقل والمواصلات، وهو ما يزيد من معاناة التجمع الذي يبلغ عدد سكانه 180 نسمة.
واشارت الى ان افتقار القرية الى خط المواصلات يعني حرمان فئات عديدة من الوصول الى الخدمات الطبيعية من صحة وتعليم وغيرها.
واضافت ان الوصول الى القرية من خلال خط المواصلات العام يعتمد غالبا على مزاجية بعض السائقين الذين يرفضون الوصول الى القرية رغم استحداث خط للقرية ودمجها بالخط الخاصة ببلدة زعترة القريبة.
من جهته الناطق باسم الوزارة محمد حمدان أكد ان الوزارة استجابة منذ اللحظة الاولى لطلب مؤسسة “أدوار” لكن التغيير الحكومي الاخير سبب بعض التأخير في اتخاذ قرار نهائي باستحداث هذا الخط واعتماد تسعيرة خاصة بمنطقة “جب الذيب”، مؤكدا على ان وزير النقل والمواصلات عاصم سالم مهتم جدا بتحسين واقع المواصلات في المناطق المهمشة.
وقال حمدان ان التسعيرة لركاب جب الذيب تبلغ 5.5 شيكل على خط (بيت لحم – زعترة – جب الذيب) وان هذا يشمل كل المركبات العاملة الخط.
وطالب حمدان اهالي القرية بابلاغ مراقب المرور في بيت لحم عن اي تجاوزات من قبل السائقين في حال رفضهم لايصال الركاب الى جب الذيب، كما دعى الى اعتماد الية تواصل مع الاهالي والسائقين لتسهيل ذلك.
يذكر أن مشروع مؤسسة “ادوار المذكور” قد احدث عديد التغييرات الايجابية في مجالات الخدمات المختلفة بمناطق مهمشة عديدة في الضفة الغربية..

شاهد أيضاً

مشاركة مؤسسة ادوار للتغيير الاجتماعي في مؤتمر الشرق الأوسط الإقليمي حول توطين المساعدات – الأردن.

عمان اليوم : الاحد – الثلاثاء التاريخ 28-30/07/2019 شاركت مؤسسة أدوار للتغيير الاجتماعي ممثلة بالمديرة ...