الرئيسية » اعلامنا » اخبار ادوار » اخبار 2019 » اجتماع الطاولة المستديرة مع صناع/ات القرار في الحكومة الفلسطينية

اجتماع الطاولة المستديرة مع صناع/ات القرار في الحكومة الفلسطينية

اليوم: الخميس التاريخ:12/12/2019 منظمة التحرير الفلسطينية- رام الله
ضمن فعاليات مشروع تجذير استراتيجية صوت المرأة البدوية للوصول الى العدالة الاجتماعية وبتمويل من حكومة كندا عقدت مؤسسة أدوار للتغيير الاجتماعي اجتماع الطاولة المستديرة مع صناع/ات القرار في الحكومة الفلسطينية وبين عضوات لجان الحماية النسوية في تجمع بدوي الخان الاحمر_ الكسارات القدس الشرقية ومسافر بني نعيم الخليل، وبحضور كل من عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير واصل أبو يوسف و رئيس دائرة التنمية البشرية فيصل عرنكي ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، وبحضور طاقم مؤسسة أدوار ممثلا بالدكتورة سحر القواسمة ومنسقة المشروع لانا ابو عجمية.
يهدف الاجتماع الى تعزيز التواصل بين عضوات لجان الحماية النسوية مع صناع/ات القرار في الحكومة الفلسطينية وتسليط الضوء على احتياجاتهن وواقع الخدمات في هذه التجمعات المهمشة ولتقديم الخطاب الرسمي الموقع بأسمائهن الى المسؤولين/ات في الحكومة الفلسطينية من أجل تحسين واقع الخدمات.
أكد عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير واصل أبو يوسف تعاون صناع/ات القرار في ايجاد حلول لكل الاحتياجات التي تعرضها لجان الحماية النسوية في المناطق المصنفة “ج” والاهتمام في حلها، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب 90% من سرعة إعطاء كل الأولوية والاهتمام للتجمعات في سياق حل كل ما يمكن تقديمه من خدمات للنساء في المناطق المصنفة “ج”.
من جانبه، قال عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة، رئيس دائرة التنمية البشرية فيصل عرنكي، إن الدائرة تعمل على إعادة القيمة الإنسانية والنضالية للمرأة الفلسطينية، تحديدا في التجمعات البدوية التي تشكل فيها المرأة نموذجا للجرأة والصمود، معبرا عن استعداده لتوفير الجهد والدعم لأي مشروع يخدم النساء في المناطق المهمشة.
بدوره، أكد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، التزام الهيئة بتوفير كامل متطلبات الحياة الاساسية من مأكل وصحة وتعليم في تلك المناطق، من أجل دعم صمودها وتعزيز الوجود الفلسطيني فيها.
من ناحيتها، قالت المديرة العامة لمؤسسة ادوار للتغيير الاجتماعي د.سحر القواسمة إن هذا الاجتماع يأتي لإعلاء صوت النساء في المناطق المذكورة، وتوصيل صوتهن إلى صناع/ات القرار من أجل تحقيق المطالب المرجوة، وأوضحت أن أكثر المشاكل التي تواجهها النساء في تلك المناطق المعاناة من عدم توفير مواصلات مناسبة، وتوفير بيئة جيدة للتعليم، مؤكدة ضرورة تحفيز عمل النساء وتحسين من واقع الخدمات المقدمة لهن.
تخلل الاجتماع حضوراً واسعا من النقابات والمؤسسات الفلسطينية المختلفه.
وشهد الاجتماع عرضا ومناقشة لأهم احتياجات النساء في التجمعات المهمشة من الخدمات في الخان الأحمر ومسافر بني نعيم ، وآلية اتخاذ الخطوات العملية من قبل صناع/ات القرار لتنفيذها من أجل تحسين واقع الخدمات.

شاهد أيضاً

ورشة عمل بعنوان الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لنساء فلسطين

اليوم : الأحد التاريخ: 29/12/2019 – مؤسسة أدوار عقد مركز العالم العربي للبحوث ( أوراد) ...