الرئيسية » برامج أدوار » البرنامج الاقتصادي
11245353_10206584496841877_1986297161_n

البرنامج الاقتصادي

إن مؤسسة ادوار تعمل من خلال البرنامج الاقتصادي بناء على تجربتها الميدانية والتي أثبتت بأنة لا يمكن العمل مع النساء والفتيات فقط من اجل تحسين الوضع الاجتماعي بمعزل عن تطوير أوضاعهن الاقتصادية,  إذا أردنا تغيير واقع النساء والفتيات للأفضل وتغيير علاقات القوة في داخل الأسرة والمجتمع .وبذلك ارتأت مؤسسة ادوار على العمل في هذا البرنامج من خلال اتفاقيات شراكة مع مؤسسات التعليم والتدريب المهني, كون أن مؤسسة ادوار مرخصة من قبل وزارة العمل,إن هذا البرنامج يركز على القضايا والمشاكل الاقتصادية التي تواجه النساء والفتيات في المجالين الخاص والعام.

          والتي تتمثل في القضايا التالية:-

  • محدودية الخبرات والمهارات : حيث تعاني النساء والفتيات من قلة الخبرات والمهارات التي تأهلهن من المشاركة في التعليم الفني والمهني الغير تقليدي ,والتي من شانها أن تطور من آليات الوصول إلى سوق العمل سواء في القطاع العام والخاص , كما وتعاني أيضا من نظرة المجتمع التقليدية السلبية  ضد النساء والفتيات والتي تنحصر في الأعمال التقليدية والتربوية والخدماتيه، والتي يراها المجتمع تتناسب والطبيعة الأنثوية و يظهر ذلك أيضا في مجالات العمل الاقتصادية  المختلفة مثل الصحة والتعليم حيث تشكل فيها النساء النسبة الأعلى، ولكن نجد الرجال والشباب يحتلون النسب الأعلى من المراتب العليا .
  • البطالة و الفقر المتصاعدة: حيث تعاني النساء والشابات الفلسطينيات من أوضاع اقتصادية صعبة جدا تتمثل في حرمانهن من الحصول على فرصة عمل حيث لا زالت النسب غير متساوية من مجموع القوى العاملة في تطور بطيء جدا, الأمر الذي اثر سلبا في ارتفاع نسب الفقر والبطالة بين النساء خاصة الشابات الخريجات وأيضا النساء والفتيات المهمشات والأقل حظا في التجمعات البدوية و الريفية التي يعتمد سكانها على العمل في الزراعة ورعاية الماشية.
  • التمييز في السياسات والإجراءات الاقتصادية: ان استمرار التمييز واللامساواة القائمين  بناءً على النوع الاجتماعي “الجندر” في سياسات واجراءات مؤسسات الدولة الفلسطينية والقطاع الخاص والجمعيات التعاونية لة اثر سلبي على معدل مشاركة النساء والشابات في قطاع العمل الرسمي حيث لا يعتبر ذلك فقط انتهاكا لحقوق النساء والشابات, بل يجسد أيضا إقصاء واضح وصريح لهن عن الحياة الاقتصادية والمساهمة في الناتج القومي الإجمالي والتنمية الاقتصادية تحت الاحتلال.

      الاستراتيجيات النموذجية والتدابير العملية المقترحة للتعامل مع القضايا الاقتصادية المطروحة في البرنامج الاقتصادي

  • الإستراتيجية الأولى : بناء القدرات الفنية والمهنية

تتخذ مؤسسة ادوار العديد من التدابير الإجرائية في رفع قدرات النساء والفتيات الفلسطينيات في المجالات الاقتصادية وبصفه خاصة الغير تقليديه سواء في المجال المعرفي والمهاراتي بالإضافة إلى التطوير المهني في الحرف والمشاريع الغير تقليدية وذلك بهدف تأهيلها لسوق العمل في القطاع الخاص والعام والمشاريع الإنتاجية. كما نتطلع أيضا إلى تطوير قدرات مراكز التدريب المهني والجمعيات التعاونية حول أهمية ماسة سياسات وإجراءات فعالة للنوع الاجتماعي “الجندر” وذلك بهدف توفير بيئة آمنة للنساء والفتيات تساهم في حماية حقوقهن وتعزيز مشاركتهن الاقتصادية و توعية المجتمع الفلسطيني خاصة في التجمعات المهمشه حول أهمية المشاركة الكاملة للنساء مع الرجال في جميع أنشطة التنمية الاقتصادية ودفع عجله المشاركة الشاملة والكاملة بين الجنسين من خلال التأكيد على تغيير وجهة نظر المجتمع وثقافته الرجال والفتية بصفة خاصة حول أهمية الدور الإنتاجي للنساء وانعكاساته على الارتقاء بواقع الأسرة الاقتصادي والمجتمع وإرساء مبدأ العدالة الاقتصادية في توزيع الموارد الأساسية داخل الأسرة وخارجها في توزيع موارد زيادة الدخل وفرص العمل , وان تكون النساء صانعة القرار, حيث تحقق تلك الإستراتيجية أهدافها من خلال تقديم برامج التدريب الفنية والمهنية وورش العمل والتوعية الإعلامية والمؤتمرات والحملات وغيرها.

 

  • الإستراتيجية الثانية : خلق فرص عمل

تتخذ مؤسسة ادوار للتغيير الاجتماعي العديد من التدابير الإجرائية والتي تتمثل في المساهمة في تمكين النساء والفتيات  من الاستفادة من الموارد المتاحة ومشاركه الرجل في اتخاذ القرار والعمل على زيادة الدخل, من خلال منحهن العديد من المشاريع الإنتاجية المدرة للدخل ودعمهن بالبرامج و التجهيزات الضرورية  لإقامتها , بهدف تعزيز دورها في عملية الإنتاج و إحداث  تغيير ايجابي على نمط حياة و اهتمامات النساء والفتيات وتعزيز دورهن في دورة الاقتصاد المنزلي وتشجيعهن على المشاركة في عملية الإنتاج. حيث تحقق تلك الإستراتيجية أهدافها من خلال  المساهمة في منح النساء مشاريع إنتاجية مدرة للدخل بالإضافة إلى العمل على توظيفهن في القطاع الخاص والأهلي.

 

  • الإستراتيجية الثالثة : مسائلة صناع القرار

تتخذ مؤسسة ادوار العديد من التدابير الإجرائية من اجل تحسين واقع النساء والفتيات الاقتصادي من خلال حماية حقوقهن الاقتصادية في التأكيد على مبدأ المساواة بين الجنسين في الحصول على الفرص في السياسات والإجراءات الاقتصادية الممارسة من قبل مؤسسات الدولة الفلسطينية والقطاع الخاص والجمعيات التعاونية , وذلك بهدف إتاحة الفرصة للنساء والفتيات بالتعبير عن حاجاتهن الاقتصادية والعمل على تلبيتها مثل توفير بيئة عمل آمنة للنساء وتوفير الحد الأدنى من الأجور والضمان الاجتماعي وغيرها من القوانين والسياسات التي تحمي حقوق النساء والفتيات الفلسطينيات . حيث تحقق تلك الإستراتيجية أهدافها من خلال  استخدام وسائل الإعلام المختلفة وحوارات تشاركيه مع صناع  القرار.

شاهد أيضاً

11186460_10206584515602346_1952464550_n

البرنامج الاجتماعي

يتطرق هذا البرنامج ليس للنساء والفتيات الفلسطينيات وحدهن وإنما للعلاقات بين النساء والفتيات وبين الرجال ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *