الرئيسية » برامج أدوار » البرنامج الاجتماعي

البرنامج الاجتماعي

يتطرق هذا البرنامج ليس للنساء والفتيات الفلسطينيات وحدهن وإنما للعلاقات بين النساء والفتيات وبين الرجال والفتية ولإدراك الأسباب التي تكمن وراء تعيين الأدوار الثانوية والدنيا في المجتمع الفلسطيني.
والتي تتمثل في القضايا التالية:
– ارتفاع وتيرة العنف المبني على النوع الاجتماعي “الجندر” في الآونة الأخيرة حيث لازالت دائرة العنف ضد النساء والفتيات متواجدة من حيث العمل على التقليل من شانهن ومكانتهن, حيث أصبح العنف الممارس ضد النساء والفتيات يأخذ أشكالا خطيرة والتي تتمثل في العنف الجسدي والنفسي والجنسي والاجتماعي والبنيوي و قتل النساء والفتيات والانتحار ومحاولة الانتحار و الهروب من المنازل, والجرائم الالكترونية من خلال شبكات التواصل الاجتماعي, والاعتداءات والحرمان من الفرص والإجبار على الزواج, و الحرمان من الحقوق الزوجية, الأمر الذي أدى إلى إضعاف النساء والفتيات على المستوى الاجتماعي والعيش في حالة من استلاب الذات والاستلاب العقائدي  وانحصار ممارساتهن فقط في الأدوار التقليدية والإنجابية.
– وجود المشاكل النفسية والاجتماعية، حيث تعاني النساء والفتيات الفلسطينيات من العديد من الاضطرابات والأزمات النفسية من إحباط واكتئاب وأمراض نفسية، الأمر الذي أثر على ثقتهن بأنفسهن وتطور صحتهن النفسية، وذلك بسبب عوامل داخلية تتمثل في سيطرة الأفكار الرجعية والتطرف العقائدي وعوامل خارجية تتمثل في العنف السياسي والاعتداءات التي تتعرض لها من ضرب وتهجير وهدم منازل واحتجاز ومداهمات، خاصة في التجمعات ذات الأولوية.
– الحرمان من الموارد والمصادر كيفية الوصول اليها، حيث تعاني النساء والفتيات البدويات والريفيات المقيمات في التجمعات البدوية والريفية من حرمان حاد في الوصول إلى الخدمات الأساسية أي عدم تلبية الحاجات العملية المبنية على النوع الاجتماعي “الجندر” من صحة وتعليم ومواصلات وكهرباء وماء وبنية تحتية وخدمات الصرف الصحي ومياه والبيئة، وذلك بسبب تصنيف تلك التجمعات بمناطق ج، حيث تقع تحت سيطرة الاحتلال وأيضا لا تستطيع مؤسسات الدولة الفلسطينية من الوصول إليها لتقديم الخدمات التي يحتجن إليها.
– المشاركة المجتمعية المحدودة للنساء والفتيات وتقلد أدوار قيادية مجتمعية، حيث لا زالت نسب المشاركة المجتمعية للنساء والفتيات بمقارنة مع الرجال والشباب غير متساوية، الأمر الذي يؤثر سلبا على مستوى إعلاء صوتهن وعرضهن لقضاياهن وحاجاتهن العملية والإستراتيجية أمام المسؤولين/ات والفاعلين/ات وصناع القرار في المجتمع الفلسطيني. 

شاهد أيضاً

البرنامج الاقتصادي

يؤمن هذا البرنامج بأنه لا يمكن العمل مع النساء والفتيات فقط من اجل تحسين الوضع الاجتماعي بمعزل ...