الرئيسية » برامج أدوار » البرنامج الاجتماعي
11186460_10206584515602346_1952464550_n

البرنامج الاجتماعي

يتطرق هذا البرنامج ليس للنساء والفتيات الفلسطينيات وحدهن وإنما للعلاقات بين النساء والفتيات وبين الرجال والفتية ولإدراك الأسباب التي تكمن وراء تعيين الأدوار الثانوية والدنيا في المجتمع دائما للنساء بمقارنة مع الرجل والأسباب التي تكمن وراء ممارسة العنف والتمييز ضدهن, وإضعاف ثقتهن بأنفسهن وشخصيتهن بشكل عام. إذا هذا البرنامج يركز على القضايا والمشاكل الاجتماعية التي تواجه النساء والفتيات في الأسرة و المجتمع الفلسطيني بشكل عام.

والتي تتمثل في القضايا التالية:-

  • العنف المبني على النوع الاجتماعي “الجندر”: في الآونة الأخيرة لازالت دائرة العنف ضد النساء والفتيات متواجدة من حيث العمل على التقليل من شانهن ومكانتهن, حيث أصبح العنف الممارس ضد النساء والفتيات يأخذ أشكالا خطيرة والتي تتمثل في العنف الجسدي والنفسي والجنسي والاجتماعي والبنيوي و قتل النساء والفتيات والانتحار ومحاولة الانتحار و الهروب من المنازل, والجرائم الالكترونية من خلال شبكات التواصل الاجتماعي, والاعتداءات والحرمان من الفرص والإجبار على الزواج, و الحرمان من الحقوق الزوجية, الأمر الذي أدى إلى إضعاف النساء والفتيات على المستوى الاجتماعي والعيش في حالة من استلاب الذات والاستلاب العقائدي  وانحصار ممارساتهن فقط في الأدوار التقليدية والإنجابية.
  • المشاكل النفسية والاجتماعية:حيث تعاني النساء والفتيات الفلسطينيات من العديد من الاضطرابات والأزمات النفسية من إحباط و اكتئاب وأمراض نفسية,الأمر الذي اثر على ثقتهن بأنفسهن وتطور صحتهن النفسية, وذلك بسبب عوامل داخلية تتمثل في سيطرة الأفكار الرجعية والتطرف العقائدي وعوامل خارجية تتمثل في العنف السياسي  والاعتداءات التي تتعرض لها من ضرب وتهجير وهدم منازل واحتجاز ومداهمات , خاصة في المناطق المهمشة.
  • الحرمان من الموارد والمصادر: حيث تعاني النساء والفتيات البدويات والقرويات المقيمات في التجمعات البدوية والقروية من حرمان حاد في الوصول إلى الخدمات الأساسية أي عدم تلبية الحاجات العملية المبنية على النوع الاجتماعي “الجندر” من صحة وتعليم ومواصلات وكهرباء وماء وبنية تحتية وخدمات الصرف الصحي والبيئة , وذلك بسبب تصنيف تلك التجمعات بمناطق ج , حيث تقع تحت سيطرة الاحتلال وأيضا لا تستطيع مؤسسات الدولة الفلسطينية من الوصول إليها لتقديم الخدمات التي يحتجن إليها.
  • المشاكل التربوية المدرسية ورياض الأطفال:حيث لازالت الصورة النمطية لادوار النساء والفتيات في المنهاج الدراسي متواجدة , بالإضافة إلى العنف المدرسي ضد الفتيات والحرمان من التعليم بسبب الظروف السياسية وعدم توفر بيئة مدرسية مناسبة وصحية خاصة للفتيات البدويات والقرويات المقيمات في المناطق ذات الأولوية والمهمشة بالإضافة إلى الثقافة المجتمعية التي تمنع الفتيات من استمرارية التعليم , الأمر الذي أدى إلى ارتفاع  نسبة التسرب الدراسي و التزويج المبكر.
  • المشاركة المجتمعية المحدودة للنساء والفتيات: حيث لا زالت نسب المشاركة المجتمعية للنساء والفتيات بمقارنة مع الرجال والشباب غير متساوية , الأمر الذي يؤثر سلبا على مستوى إعلاء صوتهن وعرضهن لقضاياهن وحاجاتهن العملية والإستراتيجية أمام المسؤولين/ات والفاعلين/ات وصناع القرار في المجتمع الفلسطيني.

     الاستراتيجيات النموذجية والتدابير العملية المقترحة للتعامل مع القضايا الاجتماعية المطروحة في البرنامج الاجتماعي

  • الإستراتيجية الأولى : حماية حقوق النساء والفتيات الفلسطينيات من العنف:تتخذ مؤسسة ادوار العديد من التدابير الإجرائية للحد من ظاهرة العنف المبني على النوع الاجتماعي “الجندر” بكافة أشكاله من خلال العمل على إلغاء كافة أشكال التمييز الممارس ضد النساء والفتيات والتي تتمثل في توعيتهن  وتمكينهن فرديا وجماعيا حول أهمية ممارسة التي كفلتها وثيقة حقوق الإنسان وسيداو. بالإضافة إلى تقديم المساعدة القانونية,خاصة للنساء والفتيات البدويات والقرويات المقيمات في المناطق المهشمة والمصنفة ج و ذوي الاحتياجات الخاصة والأقل حظا بالإضافة الى النساء اللواتي يرأسن الأسرة الفلسطينية من طلاق وفقدان وانفصال. تحقق تلك الإستراتيجية أهدافها من خلال برامج تدريبية وتبادل خبرات ومحاضرات وندوات ولقاءات وزيارات وورش العمل,والمؤتمرات والحلقات الإعلامية التوعوية وغيرها.

 

  • الإستراتيجية الثانية : الحماية القانونية : تتخذ مؤسسة ادوار للتغيير الاجتماعي العديد من التدابير الإجرائية من اجل مساعدة وحماية حقوق النساء والفتيات المعنفات كحق مكتسب وفقا للقانون الأساسي الفلسطيني ,حيث تحقق تلك الإستراتيجية أهدافها من خلال الاستشارات القانونية والتمثيل القانوني في المحاكم بأنواعها .والمساهمة في الحد من التمييز القانوني والاجتماعي الواقع ضد النساء والفتيات في جميع الميادين وذلك من خلال تقديم خدمات التمثيل القانوني والاستشارة والتوعية والحماية والتحويل.

 

  • الإستراتيجية الثالثة: الدعم النفسي والاجتماعي : تتخذ مؤسسة ادوار للتغيير الاجتماعي العديد من التدابير الإجرائية من خلال العمل على تطوير ثقة النساء والفتيات بأنفسهن وتحسين مستوى الصحة النفسية والاجتماعية لديهن , حيث تحقق تلك الإستراتيجية أهدافها من خلال تقديم خدمات الإرشاد الفردي والجماعي والعلاج بالمجموعات والوسائل الترفيهية والزيارات المنزلية والميدانية.

 

  • الإستراتيجية الرابعة: التمكين من الوصول إلى الموارد والمصادر: تتخذ مؤسسة ادوار للتغيير الاجتماعي العديد من التدابير الإجرائية من اجل تمكين النساء والفتيات من الأدوات التي تساهم في الوصول إلى الموارد والمصادر والتي تتمثل في خدمات الصحة والتعليم والشؤون الاجتماعية والفرص الاقتصادية وخدمات البنية التحتية والصرف الصحي والبنية التحتية بالاضافة الى تحسين الموارد البيئية من خلال التخلص من المخلفات واعادة تدويرها , حيث تحقق تلك الإستراتيجية أهدافها من خلال تمكين النساء والفتيات من الأدوات وتعزيز مشاركتهن في تحسين الخدمات مثل توفير نظام التحويل وأيضا جلسات الحوار والمسائلة مع مسؤول وانشطة متنوعة.

 

 

  • الإستراتيجية الخامسة: البيئة التربوية والنظم التعليمية: تتخذ مؤسسة ادوار للتغيير الاجتماعي العديد من التدابير الإجرائية التي تساهم في تحسين البيئة التعليمية التربوية المدرسية و رياض الأطفال من خلال العمل على تعديل المنهاج الدراسي وإبراز صورة النساء والفتيات بادوار غير تقليدية ونمطية بالإضافة إلى الحد من العنف المدرسي والمساهمة في تطوير المدارس ورياض الأطفال بالإمكانيات والأدوات التي تحسن من جودة التعليم الحساس للنوع الاجتماعي والعمل مع الأهالي وطاقم التربية من اجل الحد من التسرب الدراسي والتزويج المبكر. تحقق تلك الإستراتيجية أهدافها من خلال نشاطات مختلفة وبرامج متنوعة.

 

  • الإستراتيجية السادسة: التوعية المجتمعية: تتخذ مؤسسة ادوار للتغيير الاجتماعي العديد من التدابير الإجرائية والتي تتمثل في تعزيز المشاركة المجتمعية للنساء والفتيات من خلال إكسابهن المعرفة والأدوات والمصادر التي من شانها إن تساهم في إبراز حاجاتهن العملية والإستراتيجية المبنية على النوع الاجتماعي وتمكينهن من صنع القرار على مستوى الأسرة والمجتمع وذلك من خلال إشراك وإكساب الرجال صناع القرار المناصرين والمؤيدين لمشاركه النساء والفتيات المجتمعية وحقوقهن بشكل عام. وتغير نظره الرجل والفتية حول ادوار النساء الغير تقليدية والقيادية حيث تحقق تلك الإستراتيجية أهدافها من خلال الحلقات الإعلامية التوعوية والمؤتمرات, و المبادرات المجتمعية التي تصب في تفعيل دورهن المجتمعي.

شاهد أيضاً

11245353_10206584496841877_1986297161_n

البرنامج الاقتصادي

إن مؤسسة ادوار تعمل من خلال البرنامج الاقتصادي بناء على تجربتها الميدانية والتي أثبتت بأنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *